البوابةالرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخولمركز تحميل ضوء القمر

شاطر | 
 

 قيس و ليلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khaled16
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 322
العمر : 23
رقم العضوية : 2
البلد :
مزاجى :
الاوسمة :
sms :

My SMS
$post[field5]


Goodbye my lover.
Goodbye my friend.
You have been the one.
You have been the one for me.

السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

مُساهمةموضوع: قيس و ليلى   الإثنين مايو 05, 2008 10:44 pm

قيس وليلى:-
*****
نشأة العلاقة: كان سبب عشق المجنون ليلى:-
أنه أقبل ذات يوم على ناقه له كريمه وعليه حلتان من حلل الملوك فاذا بامرأة من قومه يقال لها كريمه وعندها جماعه نسوه يتحدثن من بينهم ليلى فأعجبهن جماله وكماله فدعونه إلى النزول والحديث فنزل وجعل يحدثهن وأمر عبداً له كان معه فعقر لهن ناقته وظل يحدثهن بقية يومه فبينما هو كذلك إذ طلع عليهم فتى يقال له {منازل}فلما رأته النسوه أقبلن عليه وتركن المجنون فخرج غاضبا وأنشد قائلا:
أأعقر من جرا كريمه ناقتى=ووصلى مفروش لوصل منازل
إذا جاء قعقعن الحلى ولم أكن=إذا جئت ارضى صوت تلك الخلاخل
متى ما أنتضالنا بالسهام نضلته=وإن نرم رشقًا عندها فهوناضلى




doPoem(0)

فما لبس المجنون أن تركهم وركب ناقه أخرى ومضى متعرضا لهن فألفى ليلى جالسه بفناء بيتها وقد علق حبه بقلبها وهوته وكان تحدث جواريها فدعونه إلى النزول والتحدث معهن فنزل وفعل كما فعل بالأمس ولكن ليلى أرادت أن تعلم هل لها عنده مثل ما له عندها هل يحبها مثلما تحبه؟!
خيبك الله يا ليلى لقد حمل لكى من الحب أضعاف أضعاف ما يتحمله بشر.
فظلت تتجاهله وتتجاهل حديثه وتعرض عنه وتحدث غيره وما إن أتى فتى من حي ليلى فدعته وأخذت تحدثه حديثا طويلا وأخذت تنظر الى المجنون فى خلسه فوجدته قد تلون وجهه وتغير وشق عليه فعلتها فأنشدت:

كلانا مظهر للناس بغضاً=وكلٌّ عند صاحبه مكين
تبلغنا العيون بما أردنا=وفى القلب ثم هوى دفين




doPoem(0)

فلما سمع المجنون البيتين شهق شهقه شديده ثم أغمى عليه ومكث على ذلك ساعه وأخذوا يرموا بالماء على وجهه حتى أفاق ومن يومها تعلق حبها بقلبه.
ومنذ تلك اللحظه نشات القصه المشهوره بينهما وأخذ يتناشد بليلى فى شعره فحجبها عنه أبوها فتأثر بذلك تاثرًا شديداً فرقَّ له أبوه فذهب لكى يطلبها له من أبوها فرفض رغم كل المحاولات وكان قد ذهب عقل قيس أو مس من الجنون فى عقله فلما زوجها أبوها لرجل من قومه ضاع عقله تمااما.
وفى إحدى محاولات أبيه لإصلاح حاله حج به إلى مكه وطلب منه أن يتعلق بأستار الكعبه ويسال الله العافيه من حب ليلى فتعلق بأستار الكعبه وقال:
اللهم زدنى لليلى حبًا وبها كلفًا ولا تنسنى ذكرها ابداً.
فهام بعدها وأختلط فلم يضبط ومن محاولات أبيه أيضا أنه أخذه إلى أطباءالعرب لمداولته مما به فصنعوا له العديد من الادويه والاعشاب ثم كووه بالنار وهو يصبر لذلك كله فلما لم يجد من وراء ذلك فائده ضاق ذراعا وصرخ منشدا:

دعونى دعونى قد أطلتم عذابيا=وأنضجتم جلدى بِحَرِ المكاويا
دعونى أمت هماً وغماً وكربة=أيا ويح قلبى من به مثل ما بيا
دعونى بغمى وأنهضوافى كلاءة=من الله قد أيقنت أن لست باقيا
وراءكموا أنِّى لقيت من الهوى=تباريح أبلت جدتى وشبابيا
برانى شوق لو برضوى لهده=ولو بثبير لصار رمساً وسافيا
سقى الله اطلالا بناحية الحمى=وإن كن قد أبدين للناس ما بيا
منازل لو مرت عليها جنازتى=لقال الصدى يا حاملى أنزلا بيا
فأُشهد بالرحمن من كان مؤمنا=ومن كان يرجو الله إلا دعا ليا
لحا الله اقواماً يقولون إننا=وجدنا الهوى فى الناى للصب شافيا
فما بال قلبى هده الشوق والهوى=وأنضج حر البين منى فؤاديا
ألا ليت عينى قد رأت من رؤاكم=لعلى أسلو ساعه من هياميا
وهيهات أن أسلو من الحزن والهوى=وهذا قميصى من جوى البين باليا
فقلت نسيم الريح أد تحيتى=إليها وما قد حل بى ودهانيا
فأشكره إنى إلى ذاك شائق=فيا ليت شعرى هل يكون تلاقيا
معذبتى لولاك ما كنت هائماً=أبيت سخين العين حران باكيا
معذبتى قد طال وجدى وشفنى=هواك فيا للناس قل عذابيا
معذبتى أوردتنى منهل الردى=وأخلفت ظنى وأخترمت وصاليا
خليلى هيا ساعدانى على البكا=فقد جهدت نفسى ورب المثانيا
خليلى إنى قد أُرقت ونمتما=لبرق يمان فاجلسا عللانيا
خليلى لو كنت الصحيح وكنتما=سقيمين لم أفعل كفعلكما بيا
خليلى مدا لى فراشى وأرفعا=وسادى لعل النوم يذهب ما بيا
خليلى قد حانت وفاتى فأطلبا= لى النعش والاكفان وأستغفرا ليا
وإن مت من داء الصبابه أبلغا=شبيهة ضوء الشمس منى سلاميا




doPoem(0)

&&&

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قيس و ليلى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
moonlights :: منتديات الثقافة :: منتدى الشعر و الخواطر و القصائد المنقولة-
انتقل الى: